• بيروت، لبنان
  • الجمعة، 21 شباط 2020

عودة الهدوء الى ساحة الشهداء.. "المستقبل": لا نقوم بأفعال مشينة

 عاد الهدوء إلى ساحة الشهداء وسط بيروت، بعدما وقع اشكال أمام جامع محمد الأمين بين شبان من منطقة طرابلس وبعض المتظاهرين في ثلاث خيم لأهالي بيروت، حيث حاول الشبان اقتلاع الخيم وبعد شجار تدخلت قوات مكافحة الشغب لفض الاشتباك.
كما تصدت القوى الأمنية لبعض الدراجات النارية القادمة من جهة رأس النبع امام مبنى اللعازرية ومنعتهم من التقدم باتجاه ساحة الشهداء.
في غضون ذلك، نفى منسق عام الاعلام في "تيار المستقبل" عبد السلام موسى نفياً قاطعاً علاقة التيار بما يتم تداوله من أنباء عن تكسير خيم الثوار في وسط بيروت.
وأكد في توضيح للإعلامي مارسيل غانم، ضمن برنامج "صار الوقت"، "أن هذا الكلام مدسوس، وغير صحيح، و"تيار المستقبل" معروف بأنه لا يقوم بافعال مشينة كهذه، كما ان ثقافته تتعارض معها، ورمي التهم عليه جزافاً بهذه الطريقة امر مرفوض ومردود على أصحابه المشبوهين مكشوفي النيات".