• بيروت، لبنان
  • الخميس، 28 تشرين أول 2021

طوم هانكس وزوجته يتبرعان بدمهما لتطوير لقاح "كورونا"

تبرع الممثل طوم هانكس وزوجته الممثلة ريتا ويلسون بدمهما من أجل تطوير لقاح لفيروس كورونا، وأعرب هانكس عن رغبته في تسمية أي لقاح ينتج من العمل على الدم الذي تبرع به باسم Hank-ccine.
وذكرت تقارير إخبارية، أن هانكس تبرع هو وزوجته الأسبوع الماضى بالدم والبلازما لأبحاث تقام حول علاج أو مصل لفيروس كورونا، حيث من المقرر أن تحمل أجسادهما الأجسام المضادة للفيروس، حيث أصيبا الشهر الماضى خلال تواجدهما في أستراليا لتصوير أحد الأعمال السينمائية.
وكان الممثل الأميركى نشر تفاصيل اللحظات الصعبة التى عاشها خلال إصابته وزوجته بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، وأعلن هانكس، البالغ من العمر 63 عاما، مارس الماضى، أنه وزوجته الممثلة ريتا ويلسون، أصيبا بالفيروس أثناء وجودهما فى أستراليا لتصوير فيلم، وتعافيا فى وقت لاحق.

وقال هانكس، فى برنامج تليفزيونى، إنه عانى من آلام شديدة، لكن التجربة الأصعب كانت من نصيب زوجته التى عانت أكثر منه، مشيرًا إلى أنه كان يشعر بآلام شديدة بالجسم، ويعانى من الإعياء والحمى، لكن زوجته، الممثلة ريتا ويلسون، كانت تعانى من ارتفاع أكبر فى درجة الحرارة، وفقدت الإحساس بالتذوق والشم.
وأضاف: “مرت زوجتى بظروف أصعب كثيرًا مما مررت به”، فيما عزل هانكس وزوجته فى مستشفى أسترالى لمدة ثلاثة أيام بعد أن ثبتت إصابتهما، وذلك فى بداية استجابة البلاد لمواجهة فيروس كورونا، وقال الممثل الأمريكى: “لم يريدوا أن ننقل العدوى لآخرين”.