• بيروت، لبنان
  • الاثنين، 10 آب 2020

البندقية تتحدى كورونا بـ"الأسد الذهبي"

لم تحذ البندقية حذو مدينة كان الفرنسية بتأجيل دورة مهرجانها السينمائي، رغم أنه يعد أكبر مهرجان للسينما في العالم، حيث كان من المقرر إجراؤه هذا الشهر، لكنه تأجل بسبب جائحة كورونا التي عصفت في العالم.

وأشار حاكم منطقة فينيتو وعضو مجلس إدارة شركة بينالي دي فينيسيا التي تنظم مهرجان البندقية إلى أن عددا أقل من الإصدارات الفنية سيشارك هذا العام على الأرجح، بسبب إجراءات العزل المفروضة على قطاع صناعة السينما في العالم.

وكان قد أعلن في يناير الماضي أن النجمة كيت بلانشيت سترأس مهرجان البندقية السينمائي في دورته رقم 77، حيث ستقدم جائزة الأسد الذهبي للفيلم الفائز، والتي تعتبر من أرفع الجوائز التي تقدم للفيلم الأكثر تميزا في القطاع السينمائي.

 يذكر أن إيطاليا تعتزم رفع جميع القيود المفروضة على السفر يوم الثالث من يونيو، إذ سيتمكن القادمون من دول الاتحاد الأوروبي الدخول إلى البلاد دون حجر صحي.

وكانت قد حلت إيطاليا ثالث الدول عالميا بعدد الإصابات بفيروس كورونا ليبلغ إجمالي عدد الوفيات في البلاد 32735 بعد الولايات المتحدة وبريطانيا.

إلا أنها شهدت انحسارا ملحوظا في عدد الوفيات وعدد الإصابات، إذ سجلت 119 حالة وفاة جديدة أمس السبت بمرض كوفيد-19 الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد.